منشأة Flowserve بمدينة ريو دي جانيرو تقترب من استخدام المياه المعالجة بنسبة 100%

منشأة ريو تُركب نظام الدائرة المغلقة لإجراء اختبارات على المضخات لتقليل استهلاك المياه في المناطق المحلية

flowserve-rio-de-janeiro.webp بدأ قسم المضخات في منشأة Flowserve في ريو دي جانيرو بالبرازيل عام 2019 في تنفيذ خطة تستهدف معالجة 100٪ من المياه المستخدمة في العمليات.  كانت العادة قد جرت أن يكون اعتماد المنشأة على إمدادات المياه المحلية لتوفير المياه بهدف إجراء اختبارات الأداء على المضخات الجديدة وتنظيفها.  غير أن المنشأة اغتنمت فرصة دمج كافة عملياتها في معالجة المياه في نظام الدائرة المغلقة للحفاظ على المياه العذبة، مما أدى إلى الاستغناء عن الاستعانة بمصدر خارجي لتعويض نقص المياه العذبة بانتظام.

فمن جانبه قال دان إيرفين، رئيس قسم الاستدامة العالمية والبيئة بشركة Flowserve، "كلما حافظت المنشأة في ريو دي جانيرو على غالون واحد من المياه العذبة بفضل نظامها المبتكر لإدارة المياه، كان يعني ذلك أن غالون من المياه العذبة قد صار متاحاً لصالح إفادة المجتمع".  وأضاف قائلاً، "هذه المبادرة من الأمثلة الممتازة على السلوك المستدام.  فالجهود التي تبذلها شركة Flowserve للتقليل والترشيد من استخدام المياه العذبة يعمل على الحفاظ على الموارد الطبيعية، مما سيصب في نهاية الأمر في مصلحة الأجيال الحالية والمستقبلية".

تعمل المرحلة 1 من المشروع على معالجة المياه المستخدمة في المنطقة التي تُجرى فيها الاختبارات على أداء المضخات وإرسالها مرة أخرى إلى أحد خزانات مياه الأمطار.  وتحلل المنشأة المياه المُستصلحة ومجرى مياه الأمطار دورياً، لضمان التوافق الكيميائي والبيولوجي مع عمليات التكرير والمعالجة، بما فيها نظام التبريد المائي.

 أما المرحلة 2 فيتم فيها نقل المياه من المنطقة التي تُجرى فيها اختبارات على أداء المضخات إلى منطقة غسيل المضخة، ومن ثم يمكن إعادة توزيع المياه مرة أخرى وإعادتها إلى خزان المياه.  وفي المرحلة 3، ستعمل أحد خزانات مياه الأمطار الأخرى وأحد المناطق التي يجري فيها تحسينات على المنشأة على توفير المياه لمنطقة الاختبار الهيدروستاتيكي للمضخة، مما يؤدي إلى إنشاء نظام الدائرة المغلقة.

ومن جانبه قال تياجو بينتو، مدير قسم المضخات بمنشأة Flowserve في البرازيل "نحن سعداء وفخورون بالإنجازات التي حققتها شركة Flowserve في إطار برنامج معالجه المياه في ريو دي جانيرو".  وأضاف قائلاً: "فهذه التحسينات المبتكرة التي أدخلت على المنشأة قد أتاحت لنا استغلال واستخدام مياه الأمطار في عملياتنا، مما عوض الحاجة إلى استخدام إمدادات المياه المحلية والحفاظ على المياه العذبة من أجل كوكبنا".

 وقد اكتملت المرحلة الأخيرة من المشروع في 2020.