لقد أطلقت شركة Flowserve منصة RedRaven لخدمات إنترنت الأشياء (IoT) التي تتيح للشركات التحكم عن بُعد في جوانب العمليات عالية الأهمية

تقدم منصة RedRaven العناصر اللازمة للحفاظ على استمرارية الصناعات ومستقبل الإنتاج

 

دالاس، 26 يناير 2021 - أعلنت اليوم Flowserve Corporation (المُسجَلة في بورصة نيويورك بالرمز :FLS) والتي تُعد الشركة الرائدة في مجال توفير منتجات وخدمات التحكم في تدفق السوائل لأسواق البنية التحتية العالمية، عن إطلاق مجموعة خدمات ثورية لتقنيات إنترنت الأشياء (IoT) لمساعدة منشآت الإنتاج على مراقبة أصولها عن بُعد، والتنبؤ بحالات إخفاق المعدات قبل حدوثها لاتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لتجنب تعطل الأعمال.  تدعم المنصة الجديدة ـ واسمها RedRaven ـ أي معدات للتحكم في تدفق السوائل بغض النظر عن الشركة المصنعة، مما يفتح الباب أمام الشركات لسرعة الحصول على الفوائد الكاملة من تقنيات إنترنت الأشياء (IoT) والتحليلات التنبؤية Predictive Analytics دون إحداث تغيير كبير في البنية التحتية.

 

وفقاً لشركة ديلويت الاستشارية، من المتوقع أن تقلل حلول الصيانة التنبؤية المستندة إلى تقنيات إنترنت الأشياء IIoT من تكاليف صيانة معدات المصانع بنسبة 40% للقطاع الصناعي.  ووفقاً لشركة برايس ووترهاوس كوبرز الاستشارية، بإمكان الصيانة التنبؤية أيضاً تقليل مخاطر السلامة والصحة والبيئة والجودة بنسبة 14% وإطالة العمر التشغيلي للأصول القديمة بنسبة 20%.

 

يقول سكوت رو، المدير التنفيذي ورئيس شركة Flowserve: "نراهن كثيراً على تقنيات إنترنت الأشياء (IoT) لمساعدة الشركات على تجنب فترات انقطاع العمل المكلفة، لأن مثل هذا التوقف صار غير مقبول في عالم اليوم".  "لقد أظهرت جائحة كوفيد-19 مدى الأهمية الكبيرة لتواجد التقنيات الرقمية في منشآت الإنتاج لاستمرارية الأعمال دون انقطاع، إذ تساعد منصة RedRaven الشركات على تسريع تحولها الرقمي لتبدأ في جني الفوائد العديدة من وراء الإنتاجية وتحقيق أرباح من تقنيات إنترنت الأشياء (IoT)".

 

تُعد منصة RedRaven منصة خدمات تتبع نهج الأنظمة.  ولأنها متوفرة بخيارات سلكية ولاسلكية حسب التطبيقات، فإن هذه المنصة تشمل مستشعرات موضوعة على المعدات الصناعية والبوابات "Gateways" التي تجمع البيانات من الأصول ثم تنقلها إلى السحابة الإلكترونية باستخدام حل آمن ومشفّر للبيانات.  يمكن للشركات الوصول إلى بيانات هامة عن مدى أداء المعدات من خلال لوحة معلومات Insight Portal التي توفرها شركة Flowserve.  من الفوارق الكبيرة المميزة في سوق العمل وجود منشأة مخصصة للمراقبة عن بُعد تابعة لشركة Flowserve، يعمل بها فريق من المتخصصين الفنيين الذين لا يعملون على اكتشاف المشكلات فقط، بل يخبرون الشركات أيضاً بكيفية إصلاح هذه المشكلات ودعم الشركات طوال جميع مراحل عمل تقنيات إنترنت الأشياء (IoT).  تعمل منصة RedRaven مع أي شركة لديها معدات تحكم في تدفق السوائل، كشركات صناعات النفط والغاز والمياه والمواد الكيميائية والطاقة والأغذية والمشروبات والتعدين، فضلاً عن العديد من الشركات الأخرى.

 

فيما يلي بعض المزايا الرئيسية لمنصة RedRaven:

 

  • تقليل وقت تعطل العمل وتفادي الإصلاحات باهظة التكلفة بفضل إمكانية التنبؤ بإخفاق الأصول الهامة قبل حدوث الإخفاق لاتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة.
  • اكتشاف سبب المشكلات وسرعة إصلاحها فوراً بفضل المراقبة شبه اللحظية من أي موقع.
  • تحسين الكفاءة وزيادة الإنتاجية ودوام سلامة العمال بفضل القدرة على تحديد أوقات وأماكن الحاجة إلى وجود الفنيين وتجنب عمليات فحص المعدات غير الضرورية.
  • اكتساب رؤى ثاقبة للغاية تساعدنا على اتخاذ قرارات مستنيرة ومدروسة لتحسين إنتاجية المصنع وزيادة الأرباح.
  • تشغيل المعدات بأعلى معدلات الأداء وتقليل التكلفة الإجمالية للملكية.

 

أخذت منصة RedRaven هذا الاسم من طائر الغراب المشهور بذكائه وحدة بصيرته.

 

لمعرفة المزيد، تفضل بزيارة الموقع: www.flowserve.com/iot

 

جهات اتصال Flowserve

 

المستثمر
جاي رويشي، نائب الرئيس، علاقات المستثمرين، 1+972-443-6560
مايك مولين، مدير علاقات المستثمرين، 1+972-443-6636

 

التواصل الإعلامي
لارس روسين، نائب الرئيس، الاتصالات المشتركة والشؤون العامة، 1+972-443-6644

 

نبذة عن Flowserve

تعد شركة Flowserve واحدة من أكبر الشركات الرائدة في العالم في مجال تقديم خدمات ومنتجات التحكم في حركة السوائل.  وتعمل الشركة في أكثر من 55 دولة، وتنتج الشركة المضخات وسادات الإحكام والصمامات كما تقدم مجموعة من الخدمات المتعلقة بإدارة التدفق.  لمزيد من المعلومات عن Flowserve يمكنك زيارة موقع الشركة: www.flowserve.com.

 

بيان الملاذ الآمن

تتضمن هذه النشرة الإخبارية بيانات تطلعية وفقاً للمعنى الوارد بالفصل 27A من قانون الأوراق المالية لعام 1933 والفصل 21E من قانون سوق الأوراق المالية لعام 1934 التي تمت تشريعها وفقاً لأحكام الملاذ الآمن لقانون إصلاح التقاضي الخاص بالأوراق المالية لعام 1995 بنسخته المعدلة. ترمي الكلمات أو العبارات مثل "قد" أو "ينبغي" أو "تتوقع" أو "يمكن" أو "تعتزم" أو "تخطط" أو "تتوقع" أو "تقديرات" أو "تعتقد" أو "تنبؤات" أو "تتنبأ" أو ما شابه إلى تحديد البيانات التطلعية، والتي تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، توقعات الأرباح والبيانات المتعلقة باستراتيجية أعمالنا وبيانات التوقعات والقناعات والخطط والاستراتيجيات المستقبلية والتطورات المتوقعة فيما يتعلق بالصناعة والأعمال والعمليات والأداء المالي. والحالة.

 

تستند البيانات التطلعية الواردة في هذه النشرة الإخبارية إلى توقعاتنا الحالية وتصوراتنا وتقديراتنا وافتراضاتنا. وهذه البيانات ما هي إلا مجرد توقعات وليست ضمانات. مثل هذه البيانات التطلعية تكون محفوفة بالعديد من الأخطار والشكوك التي يكون من الصعب التنبؤ بها.  قد تؤدي هذه المخاطر والشكوك إلى اختلاف النتائج الحقيقية مادياً عن المتوقع في مثل هذه البيانات التطلعية، وتتضمن، على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي: قد لا يؤدي جزء من حجوزاتنا إلى مبيعات مكتملة، وقدرتنا على تحويل الحجوزات إلى إيرادات بهوامش ربح مقبولة؛ والتغيرات في الأسواق المالية العالمية وتوافر رأس المال واحتمال حدوث عمليات إلغاء أو تأخير غير متوقعة لطلبات العملاء المتراكمة المبلغ عنها؛ واعتمادنا على قدرات عملائنا في القيام بالاستثمار الرأسمالي ونفقات الصيانة اللازمة؛ المخاطر المتعلقة بتجاوز تكاليف الحد المسموح به في المشاريع ثابتة السعر وفي تلقي طلبات العملاء للمنتجات المعقدة الضخمة المصممة حسب الطلب؛ واعتماد مبيعاتنا الكبير على نجاح صناعات النفط والغاز والمواد الكيماوية وتوليد الطاقة وإدارة المياه؛ الآثار السلبية لتقلب أسعار المواد الخام على منتجاتنا وهوامش التشغيل؛ وقدرتنا على تنفيذ وتحقيق الفوائد المالية المتوقعة من مبادراتنا الخاصة بتحسين التصنيع الاستراتيجي وإعادة تنظيمه؛ والمخاطر الاقتصادية والسياسية والمخاطر الأخرى المتعلقة بعملياتنا الدولية، بما في ذلك الإجراءات العسكرية أو الحظر التجاري الذي قد يؤثر على أسواق العملاء، وبالأخص أسواق الشرق الأوسط ومنتجي النفط والغاز العالميين، وعدم الامتثال للرقابة الأمريكية على الصادرات / إعادة التصدير، وقوانين ممارسات الفساد الأجنبي، وفرض العقوبات الاقتصادية وقوانين وتشريعات الاستيراد؛ وازدياد التقادم وتباطؤ تحصيل المستحقات، خاصةً في أمريكا اللاتينية والأسواق الناشئة الأخرى؛ والتعرض لتقلبات أسعار صرف العملات الأجنبية، بما في ذلك البلدان ذات التضخم المرتفع مثل فنزويلا؛ وتوريدنا للمنتجات والخدمات لمنشآت محطات الطاقة النووية والعمليات بالغة الأهمية الأخرى؛ والآثار السلبية المحتملة الناتجة عن التقاضي الذي نكون أحد طرفيه، كالتقاضي الذي يشمل دعاوى المواد التي تحتوي على الأسبستوس؛ والتحقيق الحكومي الأجنبي بخصوص مشاركتنا في برنامج النفط مقابل الغذاء التابع للأمم المتحدة؛ والتوقعات المتعلقة بعمليات الاستحواذ ودمج الأعمال المستحوذ عليها؛ وقدرتنا على توقع وإدارة مخاطر الأمن السيبراني، بما في ذلك مخاطر الاضطرابات التجارية المحتملة أو الخسائر المالية؛ وقدرتنا الجغرافية على الربح وتأثيرها على استخدامنا لأصول الضريبة المؤجلة، بما في ذلك الإعفاءات الضريبية الأجنبية؛ والتأثير العكسي المحتمل لانخفاض القيمة الدفترية للسمعة التجارية أو الأصول غير الملموسة الأخرى؛ واعتمادنا على موردي الطرف الثالث الذين قد يؤثر فشلهم في الأداء في الوقت المناسب سلباً على عملياتنا التجارية؛ والطبيعة التنافسية للغاية للأسواق التي نعمل فيها؛ تكاليف ومسؤوليات الامتثال البيئي؛ وعمليات التوقف المحتملة عن العمل ومشاكل سير العمل الأخرى؛ وقدرتنا على حماية ملكيتنا الفكرية في الولايات المتحدة، وكذلك في الدول الأجنبية؛ الالتزامات المفروضة علينا بموجب خطط المعاشات التقاعدية المحددة الخاصة بنا؛ والعوامل الأخرى التي ننص عليها من حين لآخر في ملفاتنا لدى لجنة الأوراق المالية والبورصة.

 

تستند جميع البيانات التطلعية المدرجة في هذه النشرة الإخبارية على المعلومات المتاحة لنا في تاريخ هذا البيان، ولا نتحمل أي التزام بتحديث أي بيان تطلعي.